Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 22 يوليو, 2009

مقال للكاتب عبد العزيز الحيص

قبل فترة كنت أتصفح العدد الخاص لمجلة (The Progressive) الأميركية، بمناسبة مرور مائة عام على صدورها (1909-2009). وفي هذا العدد يوجد استعراض مختصر لأهم المقالات والأفكار التي وردت على صفحاتها طوال هذه المدة، ولفت انتباهي مقال سياسي كتب في العام 1982، يخبر صاحبه أن الكيان الإسرائيلي فرح بولادة تنظيم سياسي فلسطيني جديد اسمه (حماس). حيث كانت إسرائيل ترى أن هذا التنظيم الجديد سيكون أمامها خصماً لاعقلانياً ولا مفاوضاً، مما سيبعثر القضية الفلسطينية، ويجعل اسرائيل مرتاحة، فتكون فيما بعد قادرة على نسج نول القضية الفلسطينية على ما تشتهي. فهل هذا صحيح؟!! أم أن الشواهد بمرور الزمن تخبر أن تلك القوة الجديدة قد أمسكت القضية بصلابة أكثر مما فعل غيرها، وجعلت الوضع على إسرائيل أصعب بمراحل من سابقه؟!! فعوضاً عن أن تكون مجرد كيان مشاغب أصبحت هذه القوة، جهة نضال اجتماعي وسياسي معتبر، فنفَس المقاومة التي تعبّر عنه، هو ترجمة شبه مباشرة للنفّس الشعبي والسائد في العالم الإسلامي ردّاً على منطق الكيان الإسرائيلي الذي لا يزداد إلا تطرفاً.  (المزيد…)

Read Full Post »

وفاء لهديل

تم فتح باب التصويت لنيل جائزه هديل العالميه للإعلام الجديد وسيستمر باب التصويت مفتوحا حتى نهايه شهر يوليو الجاري وبعدها سيتم رفع العشرين مدونه الحائزه على أعلى نسبة تصويت للعرض على لجنة التحكيم التي ستختار بدورها المدونه الفائزه بالمركز الأول … وكون مدونتي من ظمن المدونات المرشحه للجائزه فإني أدعوكم جميعا للتصويت …ليس لمدونتي ولكن للمدونه التي ترونها تستحق أن تفوز بجائزه هديل رحمها الله

لمن لا يعرف من هي هديل الحضيف  فهذا تعريف بها من موقع الجائزه (المزيد…)

Read Full Post »

لا شيء إيجابياً في أحداث الصين الأخيرة، سوى أنها ذكرتنا بعذابات ملايين المسلمين المنسيين في أنحاء المعمورة، الذين لم يعودوا يجدون أحداً يعنى بأمرهم. 

لم أفاجأ كثيراً بانفجار غضب المسلمين في شينجيانج. ذلك بأنني أحد الذين عرفوا معاناة الأويغوريين منذ زرت بلادهم قبل ربع قرن، ووقفت على آثار الذل والقهر والفقر في حياتهم. وقتذاك نشرت عنهم استطلاعات في مجلة “العربي”، طورتها في وقت لاحق وصدرت ضمن سلسلة “عالم المعرفة” بالكويت في كتاب عنوانه: “الإسلام في الصين”. 

 كانت تلك الزيارة بداية علاقة لم تنقطع مع الأويغوريين، سواء في باكستان المجاورة، أو في تركيا التي لايزالون يعتبرون أن ثمة نسباً يربطهم بها، رغم أن بلادهم صارت شينجيانج (المقاطعة الجديدة)، بعد شطب الاسم الأصلي وحظره، بحيث لم يعد أحد يجرؤ على أن يذكر اسم تركستان الشرقية الذي كان معترفاً به قبل أن تبتلعها الصين في أواخر القرن التاسع عشر. 

 هذه العلاقة وفرت لي بشكل شبه منتظم كماً من (المزيد…)

Read Full Post »

Trust_Me__by_winst

 

من قدر الله وحكمته ذلك التنوع الذي جبل عليه طبائع البشر وذلك الإختلاف في الهيئات والقدرات والأمزجه .ومن جميل الحكمه الإنسانيه إدراك ذلك، وتيقن إستحالة الإتفاق يولد راحة في النفس وسكينة في العاطفه ورحمة في المعاشره ، وانتفاؤها يوقع القلب في إضطراب دائم وحسره مستمره وغلظة في المخالطه ، 

لازلت على سنن من سبقني من راود الإصلاح والنهضة والتنوير في معاملة المخالف … نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه …مما جعلني أتقبل الإختلاف بل يستهويني  من يخالفني أكثر ممن هو على شاكلتي لما يولده الأول في النفس من استعداد فطري للمدافعه والبحث عن الحجج وتميكن البراهين واستجماع الأدله وهو لا يخلوا من فائده جديده قد لا يكسبلك إياها الشبيه الموافقك لرأيك . لذلك وإن كنت أفتخر بأن القاعدة التي أنطلق منها هي قاعده إسلاميه ولكني أفتخر كذلك بأن قائمة أصدقائي تحتوي مشارب شتى وتجمع عقول وتوجهات عده كما أن مكتبتي التي أعتز بها تحتوي من كل فن وعلم …بلا حدود  مما جعل بعض من سنحت له فرصه تصفح بعض مافيها  لا يكف عن إستغرابه ..كيف إستطعت أن تجمع تلك المعارف المتناقضه وتؤلف بين أشخاص لو بعثوا من بين صفحات كتبهم لتناحروا بين أرفف مكتبتك . 

لكن رغم جمال تلك الصوره وروعه ذلك المتسع من الحريه والاتفاق يظل سؤال يغالب كل من يمد يده لخصمه مصافحا ماهي حدود ذلك الإتفاق .هل له نهايه تبداء بعدها مساحات جافه من القطيعه والكيد ،…. يعجبني قول فولتير رائد التنوير الأوروبي ” قد أختلف معك في رأيك ولكني أدفع حياتي مقابل حقك في التعبير عن رأيك ” ..أتصور بأن لدينا مساحات من الحريه وتقبل التنوع الفكري  مايفوق سعه صدر فولتير ولكن حتى أي مدى قد تستطيل حبال الود والتودد.

في معرض أبوظبي للكتاب في دورته الأخيره قابلت صديقا له مكانته الثقافيه والأدبيه على (المزيد…)

Read Full Post »