Feeds:
المقالات
تعليقات

Archive for 14 أكتوبر, 2009

لا يكاد أحد ينكر التردي الذي تعيشه أمتنا وليس لذي عين بصيره أن يعمى عن مظاهر التخلف والإنحطاط الحضاري الذي ” تمارسه ” الأمه وهنا تعمدت التعدي من فعل العيش الى فعل الممارسه لتأكيد مفهوم التعود والإستمراء لكل قيم التخلف والتردي …ووسط تلك الغمه السوداء تتعالى أصوات تدعو للخروج من ذلك النفق الذي توقفت فيه عربتنا وتلقي باللوم على القاصي والداني …تاره على الإستعمار وتاره للحكومات ..وتاره للصهيونيه العالميه واللوبي اليهودي ..ومره للبرجوازيه العالميه والغزو الفكري والعولمة … ولكن هل وضعنا أصبعنا على موضع الجرح صراحه …ترى لو لم يكن هنالك استعمار ولم تكن هنالك أمريكا ولا اسرائيل ولم يفرز التاريخ راسماليه ولا اشتراكيه …هل ترى كان حالنا سيصبح أفضل ….رحم الله مالك بن نبي الذي تكلم عن قابليه الإستعمار والتي تسبقه وتفوقه خطوره ..لأنها تبقي الجسد ضعيفا بلا مناعه ومغريا لكل طامع مستعمر …. نعم نحن من صنع الإستعمار أو من أغراه بنا … (المزيد…)

Read Full Post »

89024

إقتنيتها من معرض أبوظبي للكتاب لعام ٢٠٠٨  ضمن مجموعه كبيره من الكتب ..إنتهيت من قراءتها منذ أسبوع وحقا هي عمل يستحق التوقف عنده وتستحق ما صاحبها من نقاش ونقد  …حقيقه لم أنجذب بدايه لعنوانها ولكن العارض في دار الساقي نصحني بها وكانت نصيحته ثمينه .

روايه شارع العطايف  العمل الروائي الأول للكاتب السعودي عبد الله بن بخيت  روايه تحترم القارئ بحق وتصعد به لعوالم فكريه وفلسفيه تناقش تناقضات الحياه والموت ،السعاده  والتعاسه الحريه والعبوديه ..تثير الكثير من الأسئله وتضعنا في مفترق الطرق أمام إجابات متعدده نحن من نختارها ..يتلاعب فيها الراوي بإحترافيه كبيره بمفردات الزمان والمكان  وإن كان العنوان يوحي بمكان معين قد يحده الزمان ولكن الروايه تتخذ من ذلك المكان منطلقا لتعرج به لأمكنه تتقاطع مع شارع العطايف وتشاركه رسم مصائر أبطال الروايه …

الروايه تنقسم لثلاثه فصول يتمحور كل فصل حول شخصيه محوريه وتتقاطع الشخصيات الثلاث في أكثر  من مكان في الروايه وتلتقي في صياغه أحداثها .. (المزيد…)

Read Full Post »

نكمل عرض الصور الفائزه بجائزه العام الصحفيه …. لتكتمل المتعه

مواضيع معاصرة – الصور الفردية – الجائزة الأولى

١١

Brent Stirton, South Africa, Reportage by Getty Images for Newsweek
مجموعه من الحراس في منتزه فيرونغا الوطني شرق الكونغو يحملون جثث لأربعة من حيوانات الغوريللا التي وجدت مقتولة .. هذه الحيوانات المهددة بالانقراض تعيش في منطقة تكثر فيها النزاعات .. كذلك تتواجد الكثير من الميليشيات في مناطقها مما يعرضها للقتل من أجل لحومها أحياناً , أو من أجل المتعة في أحيانا كثيرة من قبل أفراد تلك الميليشيات (المزيد…)

Read Full Post »