Feeds:
المقالات
تعليقات

عودة

أعلم بأني غبت كثيرا بل كثيرا جدا حد اليأس من العوده وللحد الذي تكون فيه العوده كالبداية الجديده

فكما عانيت كثيرا حينما بدأت أجدني أعاني كذلك اليوم وأنا اعود .

لكن مع تشابة المألآت أرى الدوافع والجواذب تختلف فحينما بدأت كنت كمن يزور بلدا لأول مره ..

مكتشف تحمله احلامه لعالم جديد … رسم له ألف صوره في خياله قبل ان تطأه قدماه..

غريبا بيحث عن جدار يتكئ عليه ويقراء وجوه الناس عله يجد عبارة ترحيب تحتظن غربته

لكني اليوم اعود وانا اعلم بمن ينتظرني ..

كمسافر جذبه الحنين الى مراتع صباه .

يجذبه الحنين وحنينه متلبس بكل ما تدركه حواسه .. روائح واصوات والوان ..

تحيه لكل من مر من هنا ولم يجدني وتحيه لكل من سأل عن ايامي المشمسه

Advertisements

أجملُ البحار

أجملُ البحار

هو البحرُ الذي لم نذهبْ إليه بعد

وأجملُ الأطفال

هم الذينَ لم يكبروا بعد

وأجملُ الأيام

هي تلكَ التي في انتظارنا

وأجملُ القصائد

هي تلك التي لم أكتبها لك بعد

…يا صغيري

…يا صغيرتي

*

( للشاعر التركي ناظم حكمت )

مع الاعتذار عن الغياب الطويل وشكرا لكل من سأل

فن ابوظبي(١)

خلال الأسبوع المنصرم تزينت العاصمه الحبيبه أبوظبي بإبداعات فنيه من كل أرجاء المعموره في عرس فني ومهرجان خلاب يقام سنويا في قصر الامارات ليعلن بصدق ووضوح بأن أبوظبي جميله ورائعه وتحب كل جميل ورائع ….

على مدى أربعة أيام متتاليه حرصت على حضورها جميعا تم عرض أعمال فنيه لفنانين من كافة الدنيا فكأن الدنيا قد جمعت فنونها وخلاصه إبداعها الإنساني لتعرضه هنا في ذلك العرس الجمالي الذي تشتاقه العيون وتنخطف بسحره العقول ….

فن أبوظبي لهذا العام أحتفل واحتفى بأربعة من المصممين والفنانين الشباب جميعهم من الفنانين العرب أو من اصول عربيه والذين تمكنوا من عرض ابداعاتهم ومشاركة الجمهور لهم في عرض أبداعي مفتوح في الورش والمحترف الفني الذي اقيم في الساحه الخلفيه للقصر علي الشاطى ..فكانت بادرة تليق بهذه المدينه التي لا تزال تبهرني كل يوم ..

الفنانين الاربعه سأخصص تدوينه خاصه عنهم أما اليوم فأكتفي بعرض بعض الأعمال الفنيه المعروضه في المعرض  لتشاركوني المتعه وتسبحو معي في تلك الأمواج الحالمه .

أكمل القراءة «

في حب الامارات

لأنك بلاد ليست كالبلاد ولأنك أرض وبحر وسماء..

لأن أرضك نبض قلوب وسماؤك أطياف أحلام وبحرك سحر أمنيات  ..

تأتين من حيث تولد الشموس  ..وتهجعين على وسائد النجوم

وبين هذه وتلك تتهدهدين بين القلب والعين ..وتسكنين في زوايا الروح حيث نخبئ أحلامنا

لأنك تجاوزت حدود الوطن الأرض وتخليت عن رتابة التراب …لتحلقي عاليا  ..بعيدا …وتحميلنا معك

لتكوني أنت ونكون نحن بك

لتكوني وحدك هناك …حيث تسكن الأمنيات وتولد الأحلام

وتهطلين شغفا …ولها …رحمه…

تولدين كل يوم ..في ضحكة طفل ودعاء  أم وهديل يمامه

في تغروده بدوي يسرح  بها خلف ابله ..في نهمة نهام يناغي بها البحر ويغازل أمواجه

لأنك الوطن الحلم …نسكنه ونعيشه  واقعا لكنه لا يفقد لذه الحلم

يعطينا شيئا من سحره ليعيش فينا كما نعيش فيه وبه وله

لأنك كنت لنا ولأننا كنا لك …

لأنك أحببتنا ..فوهبتنا من الحب كله ومن الدفئ كله ومن العطاء أقصاه

علمتنا أن نحب بلى حدود ونعطي بلا قيود ..

لأنك أمنا …

لأنك حلمنا …أملنا …

نقول لك في عيدك ..كل عام وأنت بخير يا امارات يا حبيبتي

ماهو أخطر من الإختلاط

آثرت التريث قليلا حتى تخف حمأه الجدال المحتدم  حول قضيه الإختلاط في جامعة الملك عبدالله لما صاحب ذلك من تحزبات وتكتلات واتهامات بلغت فيها مدى بعيدا من التجني وقلب الحقائق و غاب فيها العقل كثيرا وكانت العواطف هي سيده الموقف  .ولكي أستبق أي اتهام لي بالتدخل في شؤون الغير فإني لا آتي بجديد عندما أذكر بأن للسعوديه مكان لا يغفل على مستوى الآمه سواء من ناحيه التأثير الديني والروحي وكذلك الوزن السياسي والإقتصادي كل ذلك جعلها تحت مجهر البحث والدراسه والنقد لان كل مايحدث على ارضها  يتجاوز حدود الجغرافيا  ويتعدى أثره للمنطقه والأمه بأسرها  وبذلك تقلصت الشؤون الداخليه هنالك وأصطبغت غالب القضايا بصبغه اقليميه وعالميه حتى لو لم يشأ السعوديون ذلك فإن الواقع يفرض عليهم أن يكونوا وتكون بلادهم تحت عين الرقيب . أكمل القراءة «

لا يكاد أحد ينكر التردي الذي تعيشه أمتنا وليس لذي عين بصيره أن يعمى عن مظاهر التخلف والإنحطاط الحضاري الذي ” تمارسه ” الأمه وهنا تعمدت التعدي من فعل العيش الى فعل الممارسه لتأكيد مفهوم التعود والإستمراء لكل قيم التخلف والتردي …ووسط تلك الغمه السوداء تتعالى أصوات تدعو للخروج من ذلك النفق الذي توقفت فيه عربتنا وتلقي باللوم على القاصي والداني …تاره على الإستعمار وتاره للحكومات ..وتاره للصهيونيه العالميه واللوبي اليهودي ..ومره للبرجوازيه العالميه والغزو الفكري والعولمة … ولكن هل وضعنا أصبعنا على موضع الجرح صراحه …ترى لو لم يكن هنالك استعمار ولم تكن هنالك أمريكا ولا اسرائيل ولم يفرز التاريخ راسماليه ولا اشتراكيه …هل ترى كان حالنا سيصبح أفضل ….رحم الله مالك بن نبي الذي تكلم عن قابليه الإستعمار والتي تسبقه وتفوقه خطوره ..لأنها تبقي الجسد ضعيفا بلا مناعه ومغريا لكل طامع مستعمر …. نعم نحن من صنع الإستعمار أو من أغراه بنا … أكمل القراءة «

شارع العطايف

89024

إقتنيتها من معرض أبوظبي للكتاب لعام ٢٠٠٨  ضمن مجموعه كبيره من الكتب ..إنتهيت من قراءتها منذ أسبوع وحقا هي عمل يستحق التوقف عنده وتستحق ما صاحبها من نقاش ونقد  …حقيقه لم أنجذب بدايه لعنوانها ولكن العارض في دار الساقي نصحني بها وكانت نصيحته ثمينه .

روايه شارع العطايف  العمل الروائي الأول للكاتب السعودي عبد الله بن بخيت  روايه تحترم القارئ بحق وتصعد به لعوالم فكريه وفلسفيه تناقش تناقضات الحياه والموت ،السعاده  والتعاسه الحريه والعبوديه ..تثير الكثير من الأسئله وتضعنا في مفترق الطرق أمام إجابات متعدده نحن من نختارها ..يتلاعب فيها الراوي بإحترافيه كبيره بمفردات الزمان والمكان  وإن كان العنوان يوحي بمكان معين قد يحده الزمان ولكن الروايه تتخذ من ذلك المكان منطلقا لتعرج به لأمكنه تتقاطع مع شارع العطايف وتشاركه رسم مصائر أبطال الروايه …

الروايه تنقسم لثلاثه فصول يتمحور كل فصل حول شخصيه محوريه وتتقاطع الشخصيات الثلاث في أكثر  من مكان في الروايه وتلتقي في صياغه أحداثها .. أكمل القراءة «