Feeds:
المقالات
تعليقات

Posts Tagged ‘شاعر المليون’

Trust_Me__by_winst

 

من قدر الله وحكمته ذلك التنوع الذي جبل عليه طبائع البشر وذلك الإختلاف في الهيئات والقدرات والأمزجه .ومن جميل الحكمه الإنسانيه إدراك ذلك، وتيقن إستحالة الإتفاق يولد راحة في النفس وسكينة في العاطفه ورحمة في المعاشره ، وانتفاؤها يوقع القلب في إضطراب دائم وحسره مستمره وغلظة في المخالطه ، 

لازلت على سنن من سبقني من راود الإصلاح والنهضة والتنوير في معاملة المخالف … نتعاون فيما اتفقنا عليه ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا فيه …مما جعلني أتقبل الإختلاف بل يستهويني  من يخالفني أكثر ممن هو على شاكلتي لما يولده الأول في النفس من استعداد فطري للمدافعه والبحث عن الحجج وتميكن البراهين واستجماع الأدله وهو لا يخلوا من فائده جديده قد لا يكسبلك إياها الشبيه الموافقك لرأيك . لذلك وإن كنت أفتخر بأن القاعدة التي أنطلق منها هي قاعده إسلاميه ولكني أفتخر كذلك بأن قائمة أصدقائي تحتوي مشارب شتى وتجمع عقول وتوجهات عده كما أن مكتبتي التي أعتز بها تحتوي من كل فن وعلم …بلا حدود  مما جعل بعض من سنحت له فرصه تصفح بعض مافيها  لا يكف عن إستغرابه ..كيف إستطعت أن تجمع تلك المعارف المتناقضه وتؤلف بين أشخاص لو بعثوا من بين صفحات كتبهم لتناحروا بين أرفف مكتبتك . 

لكن رغم جمال تلك الصوره وروعه ذلك المتسع من الحريه والاتفاق يظل سؤال يغالب كل من يمد يده لخصمه مصافحا ماهي حدود ذلك الإتفاق .هل له نهايه تبداء بعدها مساحات جافه من القطيعه والكيد ،…. يعجبني قول فولتير رائد التنوير الأوروبي ” قد أختلف معك في رأيك ولكني أدفع حياتي مقابل حقك في التعبير عن رأيك ” ..أتصور بأن لدينا مساحات من الحريه وتقبل التنوع الفكري  مايفوق سعه صدر فولتير ولكن حتى أي مدى قد تستطيل حبال الود والتودد.

في معرض أبوظبي للكتاب في دورته الأخيره قابلت صديقا له مكانته الثقافيه والأدبيه على (المزيد…)

Read Full Post »

eidah

 

المرة الوحيدة التي أمسكت فيها بهاتفي المتحرك وأرسلت رساله تصويت لبرنامج تلفزيوني كانت ليلة البارحه والتي قمت فيها بالتصويت للشاعره المبدعه عيده الجهني ،مع أني كنت على شبه يقين بأنها لن تتسلم البيرق ولن تحوز اللقب وليس لقصور في شاعريتها أو لضعف في مقدرتها الشعريه فهي بنظري كانت الأفضل ولكن لتأكدي من أن الذكوريه العربيه لن تسمع لمرأه أن تتفوق على الرجال ،

القصيده التي شاركت بها في الحلقه الختاميه أكدت على أنها كانت الأفضل والأقرب لنبض الشارع والمتحسس لمعاناة بنات جنسها ، وكنت أتمنى أن تتحالف معها القوي الناعمه في المجتمع  وتمكنها من انتزاع البيرق ولكن يبدو  أن سطوة الرجل كانت الغالبه  ولا يعني هذا التقليل من شأن بقية المشاركين ولا من أحقيه الحربي في اللقب.

سبب تحيزي الشديد لعيده ليس شاعريتها فقط والتي أقرت بها اللجنه (المزيد…)

Read Full Post »